اخر الأخبار

أرقام و إحصائيات خاصة بدربي العاصمة... تاريخ المواجهات بين الترجي و الإفريقي

يستقبل النادي الإفريقي غريمه الأزلي الترجي الرياضي في دربي العاصمة يوم الاربعاء 26 أوت 2020 لحساب الجولة الثانية والعشرون من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم بداية من الساعة السابعة مساء بالملعب الأولمبي برادس .

يعتبر لقاء الدربي التونسي بين الترجي و الافريقي، بمثابة صراع أزلي قديم يجمع بين ناديين يقتسمان هواء العاصمة التونسية .

ويحمل دربي العاصمة التونسية في طياته، عديد الأرقام التاريخية، التي يستعرض "foottn" أبرزها في السطور التالية:

الموسم الحالي 2019-2020

يتصدّر الترجي الرّياضي ترتيب البطولة برصيد 53 نقطة جمعها من 16 إنتصار و 5 تعادلات سجّل خِلالها 37 هدف و قبِل 10 أهداف ، في حين يحتلّ الإفريقي المركز الرابع برصيد 36 نقطة جناها من 12 إنتصار و 6 تعادلات و 3 هزائم سجّل خلالها 31 هدفا في حين قبل 13 أهداف ولولا عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم بخصم 6 نقاط من رصيده بسبب عقوبات تأديبية طاولت الفريق لعدم سداد مستحقات لاعبيه السابقين، لكان الافريقي في المرتبة الثالثة و بفارق 11 نقطة عن الترجي.

في اخر أربعة مباريات من البطولة تمكن النادي الإفريقي من التسجيل في المقابل الترجي الرياضي لم ينهزم طيلة الموسم .

بعد فترة التوقف خاض الفريقان خمس مباريات حققوا انتصارين و 3 تعادلات و بدون اي هزيمة .

في ما يلي لمحة تاريخية عن أهم الأرقام الخاصة بدربي العاصمة

هذه المواجهة ستكون رقم 132 بين الفريقين في نطاق البطولة إذ كانت الأسبقية للتّرجي في 53 مناسبة مقابل 30 فوز للأفارقة و حسَم التعادل 48 مباراة.

ويُسجل دربي العاصمة تونس أرقاما قياسية، حيثُ اهتزت الشباك في 278 مرة خلال 131 مباراة، في وقت سجل هجوم الترجي 157 هدفاً في شباك غريمه الأفريقي، بينما سجل هجوم الأفريقي 121 هدفاً.

تاريخيا أقيم أول دربي رسمي، يوم 23 مارس 1924 بملعب أريانة لحساب الجولة الخامسة للبطولة وفاز آنذاك الإفريقي (3-0) .

أما أول ديربي في سباق الكأس، فلعب يوم 10 أكتوبر 1926، في الدور الـ32، و فاز أيضا الإفريقي بهدف دون رد.

و جاء أول هدف في تاريخ الدربي بعد الاستقلال، عن طريق اللاعب منير القبايلي، في الدقيقة 65 من تلك المباراة، بينما وقع رضا المدب الهدف الثاني، في الدقيقة 71.

أحسن الهدافين في تاريخ الدربي

حسن بعيو من النادي الإفريقي 9 أهداف. الشادلي العويني و عبد الجبار مشوش من الترجي 7 أهداف. الهادي البياري من النادي الإفريقي 6 أهداف. محمد صالح الجديدي من النادي الافريقي. عيادي الحمروني و طه ياسين الخنيسي من الترجي 5 أهداف.

وعرفت مواجهات الدربي تسجيل 19 ثنائية، آخرها في الموسم الرياضي 2018-2019، بتوقيع طه ياسين الخنيسي لفائدة الترجي.

وفاز الترجي على الأفريقي في 11 مناسبة ذهابا وإيابا، ولم يفز الأفريقي على جاره الترجي سوى مرتين ذهاباً وإياباً.

أكبر النتائج 

حقق النادي الإفريقي أعرض الانتصارات في تاريخ الدربي، يوم 1 ماي 1985، عندما فاز (5-1)، كما انتصر في أكتوبر 1977 بنتيجة (5-2).
أما الترجي فقد فاز برباعية نظيفة، في ثلاث مناسبات، أولها في 1994، ثم مرتين في عام 1999.
في دربي عام 1995 و حين كان الترجي متقدما بنتيجة 4 – 0 يقصي الحكم فتحي بوستة لاعبا رابعا من الإفريقي في الدقيقة 70 ما فرض على الحكم إيقاف المباراة.

أسرع هدف

أسرع هدف في تاريخ الدربيات هو الهدف الذي أحرزه اللاعب أسامة الدراجي في مرمى حارس الإفريقي عاطف الدخيلي سنة 2011 بعد 9 ثوان فقط من بداية المباراة.

أكثر المشاركين

طارق ذياب من الترجي 29 دربي. الصادق ساسي من النادي الافريقي و خالد بن يحي من الترجي 27 دربي.نبيل معلول 26 ديربي، 24 مع الترجي و 2 مع النادي الإفريقي.شكري الواعر من الترجي 24 دربي.

ويعد أكثر اللاعبين مشاركةً في الدربي، من التشكيلة الحالية للفريقين، وسام بن يحيى من جانب الإفريقي (23 مباراة)، و حارس الترجي معز بن شريفية (19 مباراة).

الأجانب في الدربي

كما أن للأجانب نصيب في الدربي إذ يعد الغاني هاريسون أفول أكثر الأجانب مشاركة في الديربي برصيد 13 مباراة، أما لاعبا الترجي الكاميروني جوزيف يانيك ندجيغ والإيفواري كانديا تراوري هما أكثر الأجانب تسجيلا للأهداف برصيد 4 أهداف لكليهما.

بأزياء الفريقين 

15 لاعبا سبق لهم خوض الدربي بأزياء الفريقين منذ موسم 1996 -1997 و هم : نبيل معلول ، رياض الجلاصي ، محمد الباشطبجي ، خالد المولهي ، وليد الهيشري ، خالد القربي ، كريم العواضي ، صابر خليفة ، محمد علي اليعقوبي ، سلامة القصداوي ، سيف الدين بالعكرمي ، أحمد العكايشي ، درامان تراوري ، هشام بالقروي و علي العابدي.


دربو الفريقين

فضلا عن اللاعبين الذين تقمصوا أزياء الفريقين فإن هناك 6 مدربين قادوا الترجي الرياضي والنادي الإفريقي على غرار حميد الذيب الذي درب الأحمر والأصفر في بداية السبعينات ثم في تجربة ثانية من 1981 قبل أن يشرف على حظوظ الافارقة في 1986، كذلك أشرف مختار التليلي على فريق باب سويقة من 1978 إلى 1981 وعلى الإفريقي من 1982 إلى 1986. وانضم مراد محجوب وفوزي البنزرتي ونبيل معلول ويوسف الزواوي.

مباريات في الذاكرة

ديربي 5 ماي 1985. لعب في الملعب الأولمبي بالمنزه، يعتقد أنصار الترجي الرياضي التونسي، الذين جاؤو بأعداد غفيرة لتشجيع فريقهم، أن ناديهم انتقم من النادي الإفريقي وأنهى سلسلة من أربع مباريات دون انتصارات (تعادلتان وهزيمتان)، لكن اللقاء تحول إلى إذلال. عاد لاعبو فريق أندري ناجي في الدقيقة الثالثة من المباراة بهدف أول أحرزه خالد التواتي على ركلة حرة. في نهاية الشوط الأول، عاد التواتي نفسه لتسجيل الهدف الثاني للنادي الإفريقي. في الشوط الثاني، ضاعف اللاعب لسعد العبدلي النتيجة في الدقيقة 48، قبل أن يضيف منير المطوي الهدف الرابع في الدقيقة 69 ومحمد الهادي البياري في الدقيقة 80 النقطة المؤدية إلى النتيجة 5–0. الترجي الغائب تقريبًا قد أضاع ركلة جزاء التي نفذها نبيل معلول، في حين أن هدف بسام الجريدي في الدقيقة 88 لم يكن له قيمة وفاز النادي الإفريقي 5–1 بفارق 4 أهداف ولا تزال ليومنا أكبر نتيجة على الإطلاق.

20 نوفمبر 1994، مدارج المنزه تعجّ بالجماهير، لم يتبقّى أيّ مكان شاغر، والكلّ يتابع بلهفة المباراة. بعد 11 دقيقة فقط من انطلاق اللقاء، افتتح الهادي بالرّخيصة شريط الاهداف للترجي مسجلا هدفا جميلا في مرمى عادل الهمامي. و قبيْل نهاية الشوط الأول بلحظات، ضاعف العيادي الحمروني، الجوهرة السمراء النتيجة لأبناء باب سويقة ليترجم سيطرة الفريق الذي كان يدرّبه فوزي البنزرتي في تلك الحقبة التاريخية. و سجّل الهادي بالرّخيصة الهدف الثالث في الدقيقة 53 قبل أنْ يختتم طارق ثابت شريط الاهداف بهدف رابع في الدقيقة 65. و كانت المفاجأة الكبرى حين انتهى اللقاء في دقيقته السبعين. حيث أنّ لاعبي النادي الافريقي تحصّلوا على أربع إقصاءات لكل من لطفي المحايصي، محمد الحمروني، محرز بن علي وعلي بلخير الذي لم يلعب سوى دقائق معدودات. و بذلك أوقف الحكم المباراة لعدم توفر الرصيد القانوني للّاعبين بالنسبة لفريق باب الجديد. و منذ ذلك الحين سمّي هذا الدبربي "ديربي الهربة" حيث أنّ جماهير الترجي تطالب إلى يومنا هذا باسترداد العشرين الدقيقة معتبرين أن المنافس تعمّد الهروب لكي لا يتكبّد أهدافا أخرى ولكي لا تصبح الهزيمة شنيعة أكثر.

في 20 جانفي 2007، بعد تسع سنوات دون فوز في دربي العاصمة 11 خسارة و 6 تعادلات للنادي الإفريقي، فاز بهدف في الدقيقة 87 بأقدام موسى بوكونغ.

في 1 ماي 2010، وللمرة الأولى في الدوري، يتم لعب الديربي خلف الأبواب المغلقة إنتهت المباراة على نتيجة 0–0.

في 12 ماي 2015، لعب دربي الإياب للبطولة، مباراة حاسمة لفصل ناديي العاصمة من جهة والنجم الرياضي الساحلي من ناحية أخرى، تم تسميته ديربي القرن من قبل بعض وسائل الإعلام التونسية، تنتهي المباراة بفوز النادي الإفريقي 1–0 بفضل هدف عماد المنياوي في الدقيقة 42 وهو بطل الموسم لاحقا.


في 9 جانفي 2019 وللمرة الأولى في تاريخ الديربي، يلعب خارج العاصمة في المنستير بسبب إغلاق الملعب الأولمبي برادس بسبب الصيانة، فاز الترجي 2–1 بفضل هدفي طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 16 و 56 وهدف ياسين الشماخي في الدقيقة 27.

وآخر دربي انتهى بالتعادل السلبي، كان يوم 1 ماي 2010، ولُعبت بعده 23 مباراة بين الفريقين شهدت جميعها أهدافًا.

أسباب وعوامل عديدة تجعل من الدربي قمة مثيرة ومنتظرة، مع أن المحللين يرشحون الترجي الرياضي لتحقيق الفوز، نظراً لعلو كعبه في المباريات الكبيرة، وكان آخرها الفوز في دربي العاصمة الصغير أمام جاره الملعب التونسي بنتيجة هدفين مقابل واحد ، و تشهد تشكيلة فريق باب الجديد في هذه المواجهة، عودة اللاعب أحمد خليل الذي استوفى عقوبة الإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء، بعد أن تغيب عن مباراة البنزرتي.

كريم الجمل